الأسنان ارتشاف

    

الارتشاف هو مصطلح عام لما يحدث عندما يمتص جزء من الجسم أو يسحب في جزء آخر. يحدث بشكل مختلف في مختلف المناطق والأنسجة, لكن ارتشاف الأسنان يشير تحديدًا إلى التهاب وفقدان العاج (الأنسجة الداخلية) أو الملاط (المواد الخارجية) للامتصاص.

هناك نوعان رئيسيان من ارتشاف الأسنان: داخلي وخارجي.

ارتشاف الأسنان الداخلي

عندما يقوم أخصائي اللبية بتشخيص الارتشاف الداخلي, إنهم يشيرون إلى السن نفسه. يبدأ العاج أو الملاط في الامتصاص في قناة السن, مما يؤدي إلى التهاب الأسطح الداخلية والخارجية للأسنان. يحدث هذا عادة بسبب شكل من أشكال إصابة السن, مثل الصدمة, الكيماويات أو الحرارة, أو غزو اللب البكتيري. يتغير نسيج السن من قوامه الطبيعي إلى نسيج عملاق, التهاب الخلايا التي يتم امتصاصها بعد ذلك في جذر السن.

هذه العملية تترك الأسنان مجوفة في النهاية, مما يضعفها ويجعلها عرضة للتلف والتعفن. عادة ما تكون أول علامة على ارتشاف داخلي يلاحظها المريض هي مسحة وردية في السن, مما يدل على تأثر النسيج الداخلي. يمكن لأخصائي علاج جذور الأسنان بعد ذلك طلب صورة أسنان أو أشعة سينية, والتي قد تظهر آفة في الأسنان في المنطقة المصابة.

ارتشاف الأسنان الخارجية

يشبه الامتصاص الخارجي الامتصاص الداخلي, وأحيانًا يصعب تمييزها. يمكن أن تشمل الأسباب إصابة السن, الحركة التقويمية السريعة للأسنان (مثل الأقواس), أو إصابة اللثة بالأسنان وحولها.

عندما يتم امتصاص الجذر الخارجي أو تاج الأسنان الدائمة, يمكن أن يؤدي إلى فقدان الأسنان, عدوى, أسنان متحركة, ومشاكل الفم والفك الأخرى, ما لم تتلقى العناية بالأسنان في الوقت المناسب.

خيارات علاج ارتشاف الأسنان

تعتمد طرق علاج ارتشاف الأسنان على تفاصيل كل حالة. قد يوصي أخصائي اللبية بإجراء معالجة قناة الجذر لملء وختم السن, لإجراء جراحة اللبية البسيطة, أو مزيج. مع التشخيص في الوقت المناسب, التصوير بالرنين المغناطيسي (CBCT) والعلاج اللبي الحديث, يمكن عادةً معالجة الأسنان المصابة بالارتشاف بنجاح والحفاظ عليها على المدى الطويل.